مدينة الرياض
24 ℃
مدينة جدة
30 ℃
مدينة مكة
33 ℃
الأحد, 1 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 19 نوفمبر 2017 ميلاديا

احتفالات التخرج هدر للطاقات واستنزاف الثروات (تعليم الشرقية)هناك ضوابط تقنن وتنظم هذه العملية

احتفالات التخرج هدر للطاقات واستنزاف الثروات (تعليم الشرقية)هناك ضوابط تقنن وتنظم هذه العملية
ناصر الضاعني
صحيفة برق

الدمام –
ما يحدث في حفلات التخرج من هدر الطاقات واستنزاف الثروات في العديد من المدارس ‏بالإضافة إلى بعض التصرفات الغير مسؤولة أمام المدارس والاماكن القريبة منها من مظاهر مزعجة وممارسة التفحيط مما يستلزم ‏إيجاد ضوابط لتنظيم هذه العملية ناهيك عن المبالغة في حفلات التخرج ووضع البرامج الغير هادفه ‏مما يتسبب في إرهاق أولياء الأمور بمطالبات تثقل كاهلهم ، مما يتطلب وضع آلية معينة لإقامة مثل هذه الاحتفالات أو العمل على دمجها في مواقع موحدة ‏وتقليل المصروفات وتعزيز ‏ ثقافة ترشيد للاستهلاك .
وأوضح المواطن علي اللغبي بقوله ان نشاهده اليوم في كثير من حفلات التخرج سواء داخل أسوار المدارس أو خارجها ما هو إلا مزيد من الاستنزاف والإرهاق لميزانية أولياء الأمور الذين يجدون أنفسهم مجبرين للدفع في سبيل إرضاء أبنائهم وعدم إحراجهم امام زملائهم، وأضاف أنه بالرغم من وجود قرارات منع إقامة هذه الاحتفالات صادرة وزارة التعليم وحصرها على تكريم المتفوقين فقط ’معتبرا ان هذه المشاهد بمثابة احتفاء بالتخلص من عاما دراسيا فائتا.
من جهته أوضح  المتحدث الإعلامي ومدير العلاقات العامة والاعلام في تعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص أن الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية حريصة على تحقيق الأهداف المنشودة من إقامة الحفلات المدرسية الختامية لذا التعبير عن حالة الفرح بعد عام دراسي هو بالتتويج لذاك النتاج الفعلي والعلمي بمختلف جوانبه التربوية أولا وكذلك المعرفية الذي قدمه الطلاب والطالبات طيلة 
عامهم الدراسي وهو المعيار الحقيقي والفاعل في عملية التعبير عن حالة الفرح .وأضاف أن الهدف التربوي الأصيل من إقامة هذا النوع من الاحتفاء مقصده إبراز المواهب وتعزيزها لدى الطلاب والطالبات واستثمارها للمصلحة التعليمية ودعوة أولياء الأمور والمجتمع كافة للاطلاع والمشاركة في هذا الإنجاز النوعي لكل مدرسة فهذه هي الغاية السامية التي نقصد تحقيقها .

وأشار الى انه لضمان تحقيق الهدف المنشود من إقامة حفلات التخرج هناك آلية وزارية معتمدة تم تعميمها على الميدان التربوي لكافة المدارس الحكومية والاهلية والاجنبية وهي بمثابة ضوابط تقنن وتنظم عملية احتفالات التخرج ومن ذلك ألا يتضمن الحفل ما يتعارض مع تعاليم الشريعة الإسلامية كذلك من الضوابط التأكيد على تضمين فقرات الحفل ما يعزز الولاء للقيادة الحكيمة حفظها الله والانتماء للوطن وكذلك عدم تكليف الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم أي مبالغ نقدية أو طلبات عينية ومنح قادة المدارس صلاحية اختيار الفترة المناسبة لانعقاد وإقامة الحفل خلال الأسابيع الأخيرة من الفصل الدراسي الثاني مع اقتصار المشاركة في فقرات الحفل على منسوبي المدرسة وإدراج الحفل ضمن خطة المدرسة السنوية والا يؤثر الاعداد والتنظيم والتدريب لبرنامج الحفل على سير اليوم الدراسي مع توفر شروط الأمن والسلامة في مقر الحفل وتجهيزاته

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة