مدينة الرياض
36 ℃
مدينة جدة
34 ℃
مدينة مكة
38 ℃
الخميس, 29 محرّم 1439 هجريا, الموافق 19 أكتوبر 2017 ميلاديا

من فوائد الغبار

فوائد الغبار الإيمانية
١- أن أحوال هذا الغبار خاصة عند كثافته
واشتداده يذكرك بيوم القيامة ومافيه من تغيرات وتقلبات عظيمة
٢- يعرفك بربك ( تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة…. فتستشعر عظمة الله
وقوته وتدبيره لهذا الكون
٣- أنه يرقق قلب العاصي فيخفف المعاصي
كشرب الدخان والخمر والرقص والطرب والغناء
٤- يدفع المؤمن إلى الرجوع لربه والإنابة إليه والتضرع ( لعلهم يتضرعون …)
( لعلهم يضّرعون …)
٥- تتحقق معاني العبودة والإعتراف بأسمائه وصفاته ، القوي ، المتين ، …….
٦- يرفعُ الإنسانُ فيه الذكر ويلهج به ومنه الدعاء وكثرة الإستغفار حتى ينجلي
فهو في ذكر وعبادة
٧- يجعلك تبحث في مسائل فقيه غائبة عنك
مثل حكم الجمع ، والصلاة في الرحال
وهل يفطر الصائم إذا دخل الغبار جوفه
وغيرها ،،،
٨- ومن فوائد ( الغبار ) يذكرك بإخوانك المرضى والمصابين والضعفاء والمشردين ونحوهم ،،،
٩- ومن فوائده تشعر بنعمة الله عليك
حال صفاء الجو ونقائه
فتلهج بالشكر ،،،
١٠-أنك تُدرك فضل الله عليك ورحمته بك
عندما ينجلي هذا الغبار الذي لو بقي
أو إزداد واشتد فماهي الحال ياترى
( قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمداً إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون ….)
فالذي يولج الليل في النهار هو الله
ولا يجلي الغبار إلا هو سبحانه
وهو جند من جنود الله ومايعلم جنود ربك إلا هو ….
١١- أنه أي الغبار يذكرك بالأقوام الذين عذبوا به ( واذكر أخا عاد إذ أنذر قومه بالأحقاف ……..إلى قوله ….
فلما رأوه عارضاً مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو مااستعجلتم به ريح فيها عذاب أليم )
١٢- أن الغبار يدفعك للخوف من ربك
فلاتأمن من عذابه ومكره
( أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البرّ أو يرسل عليكم حاصباً ثم لا تجدوا لكم وكيلا،أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيُرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم …….)
سبحان الله عبّر بقصف الريح بالغرق
( أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم
حاصباً فستعلمون كيف نذير )
١٣- أنك تعرف قدرك وضعفك أيها الإنسان
( وخلق الإنسان ضعيفا …)
فتنكسر عندك أحجار الكبر والعجب والغرور والتعالي على عباد الله
١٤- عنده حدوثه تتعرف على أدعية السنة
وربما يكون سببا في البحث عنها وحفظها
١٥- كم سيحصل لك من الأجور في نشر
صور ومقاطع هذا الحدث وتذكير الناس بها
١٦- الغبار إبتلاء وتمحيص لإيمان المؤمن ولتوحيده … لذا بعض الناس قد يسخر أو يسب الغبار ويصفه بأشد العبارات فاحمد الله على
سلامة توحيدك ( لاتسبوا الدهر فأنا الدهر …)
وختاما
(وعسى أن تكرهوا شيئا وهوخير لكم)

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة